منتديات أنين
كيف تعود طفلك على الصوم Ml0k.org-a781821912



 
الرئيسيةنسخالتسجيلدخول

شاطر
 

 كيف تعود طفلك على الصوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
©محمد* الكتلوني©
VIP
VIP
©محمد* الكتلوني©

الجنس : ذكر
السٌّمعَة : 10
تعاليق : أصبر ياقلبي وأنتظر خل الحزن مكتوم
كل المعاني تغيرت وأتضحت الصوره
صار الصدق في هالزمن مثل الوفا معدوم
ونفوسنا تجرحت والفرحة مكسورة
كل المبادئ تنشري واللي معاه يسوم
حتي المشاعر ارخصت والكلمة مهدوره

كيف تعود طفلك على الصوم Empty
مُساهمةموضوع: كيف تعود طفلك على الصوم   كيف تعود طفلك على الصوم Emptyالخميس أغسطس 04, 2011 1:14 pm




يأتي شهر رمضان الكريم ومعه الفرحــة والسعادة وخاصة الأطفال الذين يسعدون بالشهر المبارك ويقومون بشراء الفوانيس وعمــل الزينة. وأثبتت الدراسات النفسية والتربوية أن تشجيع الطفل علي الصيام يؤدي إلي اكتساب عادات روحية وأخلاقية من خلال ضبط السلوك وتعلم الصبر تستمر معه حتي الكبر وتجعله يستفيد من الصيام صحيا ونفسيا وينشأ لديه احترام لتعاليــــم دينه ولكن عادة تواجه الأم صعوبة في تعويد طفلها علي الصيام ولتتغلبي علي هذه المشكلة اقرئي معنا السطور التالية.


حب الخير

ترى الدكتورة نادية يوسف أستاذ أصول التربية بكلية البنات جامعة عين شمس أن شهر رمضان يعتبر موسما للطاعات وعمل الخير ولذلك يجب أن نستفيد منه بأقصى قدر ممكن خاصة فى تكوين شخصية أطفالنا منذ الصغر وذلك لإفادة المجتمع وخدمة الآخرين من خلال المشاركة الفاعلة فى عمل الخير وتشير إلى أن اعتياد الأطفال على المساهمة فى أعمال الخير منذ الصغر يكون له انعكاس إيجابى كبير بعد ذلك على شخصيتهم حيث يكبرون ولديهم حب الخير ومساعدة الآخرين وهو ما يجنبهم الكثير من الأمراض الاجتماعية المنتشرة فى المجتمع وتدريب الأطفال على عمل الخير منذ الصغر هو إحدى أهم وسائل تكوين الشخصية السوية القادرة على خدمة مجتمعها.
كما أن التدريب على صيام شهر رمضان له فوائد عظيمة منها تعلم قوة التحمل والصبر والتفكير فى مساعدة الآخرين من خلال زيارة عدد من الملاجىء لزيارة الأطفال الأيتام الذين حرموا من جو الأسرة والتفاعل معهم ومحاولة إدخال السرور على قلوبهم، وأيضا المساهمة فى إقامة إفطار جماعى للأطفال الأيتام وتوزيع التمر وشنطة رمضان من الأمور التى تغرس حب الخير لدى أطفالنا.

المثل الاعلى

ويشير الدكتور أحمد موسى أستاذ علوم القرآن بجامعة الأزهر الشريف إلى أن تعويد الطفل على الصيام يحتاج إلى الهدوء والرفق واللين وأن يتم ذلك من خلال إدراك مدى قدرة الطفل على التحمل فالطفل قوى البنية يختلف عن الطفل الضعيف أو المريض الذى لا يستطيع الصيام لفترات طويلة كذلك لابد من تعويد أطفالنا على الصيام لمدة ساعتين أو أكثر وتزيد تدريجيا حتى يصل فى النهاية إلى صوم اليوم كله.
ويؤكد د. أحمد أن الأسرة لها دور أساسى فى هذه العملية حيث تعد النشأة الأولى للطفل والبيئة التى يتعلم منها الصواب والخطأ لذلك على الأبوين أن يكونا مثلا أعلى وقدوة حسنة لأولادهما بتعليمهم الصوم والصلاة وغيرهما من العبادات والطاعات فى سن مبكرة تبدأ من السابعة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم فى المضاجع».


وعلى الأسرة خاصة الأم أن تشجع طفلها على الصيام من خلال المكافأة عند الصيام لمدة معينة وتعزيز القيم الدينية عند طفلها.

اوله واوسطه

ويضيف الدكتور عبد الستار شرف أستاذ الفقه بكلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف قائلا: ولكى نحببهم فى الصيام ونعاونهم عليه علينا أن نعيش فكرهم ومرحلتهم فننزل إليهم لنأخذ بأيديهم إلى طاعة ربنا ومن أمثلة ما نفعله معهم ألا نكلفهم بصيام شهر تام لم يكلفهم بصيامه الله (عز وجل) بالنسبة للصغار إنما نعودهم على صيام أوله وأوسطه وآخره أو صيام جزء من أول الفجر إلى أذان الظهر أو العصر حسب ما يطيقون ويجب أخذهم إلى المساجد لأداء الصلوات فذلك يدخل على الأطفال البهجة والسرور بالشهر الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تعود طفلك على الصوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أنين :: آلقـسـمـ آلخـآصـ بـآلآســرة ـؤ آلمـجـتـمـعـ :: العناية بالطفل -
انتقل الى: